هم يفعلون هذا لكن أنت لايجب أن تفعل ذلك

هم يفعلون هذا لكن أنت لايجب أن تفعل ذلك


على مر التاريخ حصلت سلالتنا على الكثير من الأفكار, الكثير من العادات والتقاليد والكثير من الخرافات أيضا, سلسلة الحياة كانت تتغير من فترة إلى أخرى في البداية كان البشر يحتشدون ويصطادون في البرية يهاجرون بدون مسكن محدد وكان كل طعامهم من الصيد فقط ثم تغير هذا المفهوم ليصبح النمط الجديد هو أنك تمتلك مزرعة وتربي ماشية ثم مرة أخرى تغير كل هذا وجاءت الثورة الصناعية لتتشكل المدن وتصبح حياة المدينة هي النمط الجديد, يمكنك أن تلاحظ بأن الأمور تتغير وبأن الأفكار كثيرة وغير محدودة لكن الكثير من الأشخاص يريدون لعب دور الإله يريد الكثيرون أن يقضوا على اعتقاداتك يرون بأنك مخطأ وبأنهم هم المحقون هم يرغبون بشدة في أن تعتقد مايعتقدونه, يريدون أن تكون في المستقبل كما يريدون, ويريدونك أن تفكر مثلما يفكرون, يريدونك أن تعتنق نفس المبادئ التي يعتنقون, لكن يجب أن يتوقف الاشخاص الذين يريدون أن يتقمصوا دور الإله لأن هذا الدور ملك للإله فقط.

نحن أشخاص نبدأ مناقشاتنا بالتحدث عن فساد الحكومة وننهيه بأهمية دور المرأة داخل الأسرة, الكثير من الأشخاص يعتقدون بأنهم ماهرون في الإقتصاد وفي الرياضة في الطب وفي حفر الأنفاق وصنع المعكرونة و رمي الرمح و و و ... قد نتقبل هذا الإدعاء لكننا أبدا لن نتقبل تقييد الأفكار ووضعنا في وعاء لن نتقبل طرق المناقشات الهمجية التي تهدف فقط لفرض الأفكار وانتقاد الأشخاص بدل انتقاد الأفكار.

سوف يخبرونك بأن تلك الدولة هي دولة كفار وعليك أن تكره شعبها فقط لأنهم يعتنقون دينا غير دينك, سوف يخبرونك بأن دولة اشترت البترول من تنظيم إرهابي وبأنها دولة سيئة ولايجب الحديث عنها إطلاقا, سوف يخبرونك ويعلمونك بأن تنسى جميع الحسنات التي ارتكبتها البشرية وبانك يجب أن تعاقبهم لمجرد ارتكابهم خطأ واحدا, سوف يضحكون عندما تتحدث عن الصومال وسيسخرون منك لأنك تفكر بطريقة غير مألوفة بالنسبة إليهم, سيعتقدون بأنهم الإله وبأنهم هم من يجب أن يحاسبوا وسيعتقدون بأنك يجب أن تكون منظمة للدفاع عن الأمن القومي, سيعتقدون بأنهم أنبياء مبشرون, سيحكمون على دولة بمساحة البحر المتوسط فقط من خلال عشرات المسؤولين فيها, لكن على كل هذا أن يتوقف لايجب عليك أن تكره دولة فقط لأن حكومتها فاسدة وليس عليك أن تكره الأشخاص فقط لأنهم مختلفون دينيا, لايجب عليك أن تكره أحدا, هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

سيخبرونك بأنك لاتعرف كذا وبأنك لاتعرف هذا, سيستهزئون من مهاراتك ويعتقدون بأنهم لايستطيعون الإعتماد عليك لأنهم يعتقدون بأنهم أفضل منك لا توجد إثباتات لكن فقط لأنهم يعتقدون هذا, سوف يذهبون مساء ويقرأون بعض المعلومات ليعودوا لك غدا ويخبروك بأنهم أصبحوا أعلى مستوى منك سيخبرونك بأنهم تطوروا وبأنك لاتزال من سلالة القردة العليا, سيعتقدون بأنهم أصبحوا آلهة سيتملكهم الكبر وسيعتقدون بأنك غبي وبأنهم عباقرة عصرهم هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

سيخبرونك بأن الحياة هكذا, وبأن ماتفعله شيء خاطئ, سيخبرونك وكأنهم عاشوا مع الديناصورات, وشهدوا على انقراض الماموث سيخبرونك وكأنهم عاشوا تجارب كثيرة, ستحس بأنهم كانوا حاضرين حين نزل آدم إلى الأرض وستحس بأنهم عايشوا سلالة القردة العليا, وعندما تصدقهم سيأتي ذلك الغد الذي يثبت لهم بأن بعضا من تلك الأفكار كانت خاطئة سوف يغيرون طريقة تفكيرهم وسوف تكون حينها أنت قد صدقت أفكارهم تلك أفكارهم التي كانوا يعتقدون بأنها صحيحة فتصبح بذلك على ضلالة, لذلك عزيزي لاتكن حبلا تأخذه الرياح هم يعتقدون بأن أفكارهم إلهية هم يعتقدون ذلك لكن أنت لاتفعل.

سوف يعلمونك أن تكره الجميع, سيخبرونك بأن الشخص الذي تسير معه مجنون، طائش ومزاجي، سيتهمون الأشخاص الذين تعرفهم بالغرور والتعالي ، سيقولون عليهم بأنهم متكبرون وبأنك تعاشر أشخاصا سيئين وعندما تهجر الجميع سوف يهجرونك هم كذلك ستجد بأنك وحيد وستتذكرهم وتتذكر ماقالوه لك لكنك لن تجدهم, كأنهم شياطين هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

سوف يحاولون أن ينقلوا لك عاداتهم التي اعتادوها وتقاليدهم التي ألفوها, سيخبرونك بان الفتاة مكانها المنزل والرجل يجب عليه أن يعمل مثلما يعمل الحمار في المزرعة, سوف يجعلونك تفكر مثلهم, لن يأبهوا لإنسانيتك ولا لحرية أفكارك, لن يتقبلوا ماتحبه وسيحاولون أن يقنعوك بأن تفعل مايحبونه هم, كأنهم يعرفون الحياة جيدا وكأنهم الإله الإله يفعل هذا لكنهم ليسوا آلهة هم يفعلون ذلك لكن أنت لا تفعل.

سوف يوهيمونك بأن لديهم قدرات إلهية وبأنهم يملكون كل معارف البشرية, سوف يخبرونك بأنهم فريدون وبأنك لست من مستواهم, سيحكمون عليك من خلال ملامحك سيدعون بأنهم يستطيعون معرفة أصلك من خلال أصابع قدمك, سيحاولون إقناعك بأن أوروبا وأمريكا هي الفردوس الأعلى وبأنهم هم الأعلون وبأننا نحن الدونيون, سيحاولون إقناعك بأن الحكومة هي السبب في كل شيء سوف يجعلونك تعتقد بأن الشعب ملائكة والمسؤولون شياطين, لكنك تجدهم يسرقون ويغشون ويقدمون الرشاوي يسبون الأشخاص وينسون أنفسهم يلقون بالمسؤولية على عاتق الآخرين ويقتنعون بانهم معصومون من المسؤولية هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

سوف يخبرونك بأن كل مايقولونه عبارة عن وحي منزل سيخبرونك بأنهم يقدمون لك مصباح علاء الدين وخريطة إيجاد الكنز سيخبرونك بأن مايقولونه لايحتاج أن تتحقق منه سيقنعونك بأنه لاحاجة لاستعمال عقلك للتفكر وبأنه يجب عليك أن تتقبل مثل هذه الأشياء كما هي سيخبرونك بان تفعل هذا ببساطة لأن الجميع يفعل هذا, مرة أخرى هم يلعبون دور الإله الإله هو من يملك علما بحجم مثل هذا الإله يفعل هذا هم بشر وليسوا آلهة هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

لاتفعل أي شيء لمجرد أن الجميع يفعل هذا, لاتفعل فأنت وهم لستوا آلهة الجميع يخطأ لان الخطأ البشري غرس في أول عظم نشأ فينا لاتفعل لأنك تملك عقلا يمكنك أن تشغله قليلا لتكتشف أين الأصح وأين الخطأ, لا تفعل أي شيء قبل أن تفكر فيه لاتخرج عقلك من جسمك وإن فعلت هذا فسيصبح الفرق بين الإنسان والحيوان غير موجود، تمتلك قلبا والحيوان كذلك, تمتلك رئة والحيوان كذلك, تمتلك دما والحيوان كذلك تمتلك الكثير من الأشياء والحيوان كذلك لكنك تمتلك عقلا والحيوان لايمتلك ذلك, لايجب عليك أن تصدق كل ماتقرأ لايجب أن تصدق كل ماتسمع لاتكن مصدقا لكل شيء ولاتشكك في كل شيء كذلك, الأمور التي تستحق وقتك إمنحها إياه والأمور التي لاتستحق دعها للإله, ليس وحيا مايقولون كن إنسانا كن كما يجب أن تكون وكما كنت تحلم أن تكون, ليس محتما عليك أن تفعل مايفعلون, هم يفعلون ذلك لكن أنت لاتفعل.

هناك تعليقان (2):

  1. خاتمة أسطورية بارك الله فيك زاكي

    ردحذف
  2. عجز اللسان عن التعبير...! كلام تدمع له العين، عبارات تسرد واقعنا، مقال يلخص طريقة عيش الكثير ،
    إلى متى...!؟
    بارك الله فيك شكرا ☺

    ردحذف