كيف تعمل مرشحات البريد المزعج: طريقة تحديد وتصفية البريد المزعج

كيف تعمل مرشحات البريد المزعج

إذا كنت شخصا يستخدم البريد الإلكتروني بشكل منتظم، فمن المرجح أنك لاحظت وجود قسم يحتوي على الرسائل غير المرغوبة أو المزعجة في بريدك, وبإعتبار أن أبسط بريد إلكتروني سوف يحصل على كم هائل من الرسائل في اليوم بمجرد مشاركته في بعض النشرات الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي لهذا يتم  استخدام عامل "تصفية الرسائل غير المرغوب فيها" لتسهيل مهمة غربلة عدد كبير من رسائل البريد المزعج في كل يوم.

مشكل البريد المزعج هو مشكل حقيقي لأنه حتى بعد إنشاء بريد إلكتروني جديد وبمجرد التسجيل في بعض المواقع سوف تحصل على كم هائل من الرسائل التي لاتنتهي, بسبب هذا الكم الهائل تم وضع مرشحات البريد الإلكتروني, مرشحات البريد الإلكتروني هي عبارة عن بعض الخوارزميات التي تستعين بقاعدة بيانات من أجل مقارنة النتائج المتواجدة في الرسالة المرسلة مع بعض العوامل التي يتم تحديدها مسبقا وذلك من أجل اكتشاف إن كانت الرسالة تحتوي على كلمات إحتيالية أو كلمات توحي بالجنس أو العنف أو رسائل من أجل التسويق, عند تحديد رسالة على أنها بريد مزعج يتم ترشيحها فورا ووضعها في قسم الرسائل غير المرغوبة في بريدك

مرشحات البريد المزعج تجعل مهمتنا أبسط كثيرا عن طريق تصفية البريد المزعج تلقائياً،  من المستحيل تقريبا تصفية رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه يدوياً . لكن كيف تم وضع نظام لتصفية مثل هذه الرسائل وماهو أساس عمل مثل هذه المرشحات؟


كيف يعمل مرشح البريد المزعج؟


هناك أنواع مختلفة من عوامل تصفية البريد المزعج:


مرشحات رأس البريد المزعج :

مرشحات رأس البريد المزعج تعمل عن طريق فحص المعلومات في رأس رسالة البريد الالكتروني كعنوان الرسالة مثلا للتحقق من إن كان عنوان الرسالة غير طبيعي كأن يحتوي إسم سلاح أو كلمات لخداع الناس وغيرها. رأس كل بريد إلكتروني يحتوي على معلومات حول غرض رسالة البريد الإلكتروني. أي: معرف البريد الإلكتروني الوارد، وعادة عنوان IP (عنوان شخصي) من المرسل. وعنوان الرسالة,  يتم مقارنة مثل هذه الأمور مع معلومات سابقة مخزنة في قاعدة المعلومات من أجل التعرف إن كانت الرسالة مرسلة من قبل شخص مزعج أو أن عنوان الرسالة يبدو إحتياليا.

وهكذا، إذا كانت رسالة البريد الالكتروني من المفترض أن تحتوي على كلمات إحتيالية في العنوان أو إذا تم اكتشاف أن الرسالة قد تم إرسالها إلى عدة مستلمين، الأكثر احتمالاً أنه سوف يتم اعتبار مثل هذه الرسائل بريدا مزعجا. غالباً ما يكون هذا الأسلوب لتصفية البريد المزعج فعالا جداً، ولكن أحياناً قد يؤدي في بعض النشرات الإخبارية أو عموما في المواقع التي ترسل نفس الرسالة إلى العديد من المشتركين فيها يتم اعتبارها بريدا مزعجا.

مرشحات محتوى البريد المزعج:

تصفية المحتوى المزعج واحد من عوامل التصفية المستخدمة على نطاق واسع و تعتبر الأكثر فعالية لمكافحة البريد المزعج و رسائل البريد الإلكتروني الإحتيالية. تستخدم هذه العملية خوارزميات متطورة مع مجموعة من القواعد المعرفة مسبقاً لتحديد ما إذا كانت رسالة البريد الإلكتروني هي عبارة عن بريد مزعج أو لا. يقوم الروبوت المسؤول عن ترشيح رسائل البريد الإلكتروني بمسح كامل نص محتوى البريد الإلكتروني للبحث عن كلمات محددة و التي تجعل من هذه الرسالة مشابهة لرسالة البريد المزعج النموذجية والتي يتم تحديدها في قاعدة البيانات. معظم مرشحات المحتوى المزعج تعمل استناداً إلى المعايير التالية، :

  • إذا كانت الرسالة تتحدث كثيرا حول مسألة المال. عادة يشتبه في أنها تتضمن عبارة: اليانصيب، الخصم، والعرض، والحساب البنكي، إلخ في هذه الحالة سوف يتم وضع مثل هذه الرسائل في قسم الرسائل غير المرغوبة لأنها تحتوي على كلمات تبدو وكأنها احتيالية, وبالفعل مايحدث حقيقة هي أن كما هائلا من المواقع تقوم بإرسال رسائل مشابهة تتضمن مجموعة من الكلمات كإربح سيارة, أو اجني 1000 دولار من الإنترنت وغيرها, مثل هذه الرسائل احتيالية ويتم تصنيفها على أنها بريد مزعج.
  • إذا كانت الرسالة تحتوي على مصطلحات ممنوعة على الصغار مثل: الفياجرا، حبوب منع الحمل، والمخدرات، وكلمات توحي بالجنس أو العنف أو أي شيء مشابه
  • إذا كان هناك أي نوع من الاستعجال أو الصيغ التسويقية. كإستخدام مصطلحات مثل أمرنا، والعرض ساري حتى, تخفيض بنسبة إلخ.
  • إذا كانت الرسالة تحتوي على أشياء تشجع على أعمال الشغب مثل استخدام مصطلحات احتجاج جماعي, ضرب, تكسير وغيرها

قد يكون لكل بريد إلكتروني عوامل التصفية الخاصة به بالإضافة إلى مجموعة خاصة من القواعد الإضافية والتي يتم استخدامها في تقييم البريد الإلكتروني الوارد. في معظم الحالات، يتم دمج المحتوى ورأس البريد في مرشحات البريد المزعج معا من أجل تحقيق مستوى أعلى من الدقة, مثلا قد يتم احتساب رسالة ما على أنها مزعجة ولكنها غير كذلك لذلك يتم فحص كل الرسائل بدمج المحتوى مع رأس الرسالة (الذي يحتوي عنوان المرسل ومعلومات عن المصدر وغيرها) من أجل ضمان الحصول على دقة أكبر.


خدمات البريد الإلكتروني الأكثر شعبية مثل Gmail، ياهو وهوتميل تجمع بين رأس الرسالة ومحتواها من أجل تصفية الرسائل المزعجة,

على سبيل المثال، خدمة مثل Gmail تستخدم "التعرف على النص البصري" لتحديد النص spammy داخل صورة.أيضا، يتم توفير خيار "تقرير Spam" للمستخدمين عندما يصل البريد الالكتروني المزعج بطريق الخطأ إلى علبة الوارد. مع التقارير التي يتم إرسالها من قبل المستخدمين، روبوت ترشيح الرسائل يتعلم ويصبح أكثر قوة للقيام بعملية التصفية بأكبر دقة ممكنة.

ليست هناك تعليقات