Navigation

الحقائق التي غابت عنا قتلتنا

أَيُّهَا الْغَرِيبُ لَا تَيْأَسْ فَالدَّهْرُ هُنَا دَهْرَانْ الْأَوَّلُ قَدْ قُلْتُهُ والثَانِي وَرَغْمَ النَّكَسَاتِ مَا زالَ فِيهِ بَرَاءةٌ وَريحُ الطَّيِّبِينَ مَازَالَ حَاضِرًا فِي كَذَا دَوْلَةٍ أَيُّهَا الْغَرِيبُ لَا تَيْأَسْ فَكُلُ مَدِينَةٍ هُنَا لَهَا سُطُورُ تَارِيخٍ وَلِكُلِ بَشَرِيٍّ مِنَّا طَرِيقَةُ تَفْكِيرٍ فِينَا الصَّالِحُ وَفِينَا الطَالِحُ
الحقائق التي غابت عنا قتلتنا

الْحَقَائِقُ الَّتِي غَابَتْ عَنَا قَتَلَتْنَا
وَلِأَنَّ بَلَدَنَا كَبِيرْ لَمْ يَلْحَظْ أحَدٌ الْأَشْيَاءَ الصَّغِيرَةَ فِيهْ
وَاسْتِمْرَارُنَا فِي تَهْميشِ صَغَائِرِ الْأَشْيَاءْ جَعَلَنَا نُهَمِّشُ الْكَثِيرَ مِنْ أَرْوَاحِنَا فَصِرّْنَا فَقَّطْ أَجْسَادْ
وَالْجَسَدُ مَادَّةٌ وَبِدُونِ رُوْحٍ نَحْنُ مَادِّيُّونْ
لِهَذَا مَرْحَبًا بِكَ بَيْنَنَا
هُنَا سَنَّحْكُمُ عَلَيْكَ مِنْ مَظْهَرِكَ
وَتَسْرِيحَةِ شَعْرِكَ
وَنَوْعِ سَيَّارَتِكَ
وَحَجْمِ النُّقُودِ فِي جَيْبِكَ
هُنَا تَهُمُنَا نَوْعُ وَظِيفَتِكَ
وَكَفُ يَدِكَ قَدْ يَدُلُنَا عَلَى مَدَى قَسْوَةِ عَمَلِكَ
أَنَا آسِفْ
لَا يَجِبُ أَنْ تَكُونَ عِبَارَةُ التَّرْحِيبِ هَكَذَا
وَسَأَتَأَسَّفُ مَرَّةً أُخْرَى لشَسَاعَةِ بَلَدَنَا وَصِغَرَ عَقْلِنَا
أَيُّهَا الْغَرِيبُ لَا تَيْأَسْ فَالدَّهْرُ هُنَا دَهْرَانْ
الْأَوَّلُ قَدْ قُلْتُهُ
والثَانِي وَرَغْمَ النَّكَسَاتِ مَا زالَ فِيهِ بَرَاءةٌ
وَريحُ الطَّيِّبِينَ مَازَالَ حَاضِرًا فِي كَذَا دَوْلَةٍ
أَيُّهَا الْغَرِيبُ لَا تَيْأَسْ 
فَكُلُ مَدِينَةٍ هُنَا لَهَا سُطُورُ تَارِيخٍ وَلِكُلِ بَشَرِيٍّ مِنَّا طَرِيقَةُ تَفْكِيرٍ
فِينَا الصَّالِحُ وَفِينَا الطَالِحُ
الكُلُ مَرُّوا مِنْ هُنَا أَيُّهَا الْغَرِيبْ
وَلَمْ يَنْتَشِلْنَا مِنْهُمْ أَحَدْ
أَيُّهَا الْغَرِيبْ 
الْحَقَائِقُ الَّتِي غَابَتْ عَنَا قَتَلَتْنَا
فَأَحْيِّنَا !

#خاطره
#الحقائق_التي_غابت_عنا_قتلتنا
مشاركة
التالي
هذا هو أحدث موضوع
السابق
رسالة أقدم

أضف تعليق:

0 comments: