كيف تستطيع الشرطة أو أي جهة حكومية أن تحصل على معلومات تخصك من فيسبوك

كيف تستطيع الشرطة أن تحصل على معلومات تخصك من فيسبوك

تعتبر مواقع التواصل الإجتماعي حالياً وخاصة فيسبوك واحدة من بين الأماكن الأكثر مراقبة في شبكة الأنترنت والسبب بسيط للغاية, وهو إمكانية الحصول على كم هائل من معلومات الأشخاص فقط في فيسوك نظرا لقاعدة المستخدمين الكبيرة جدا وكثرة استخدامه يوميا.
 
حسنا , سؤالنا هو كيف تستطيع الشرطة أو أي جهة حكومية الدخول على حسابك على الفيسبوك في حال كنت مطلوبا ؟ مثلا إذا كنت مطلوبا لدى الشرطة ربما كنت تبتز شخصا ما على الفيسبوك حيث قام هذا الاخير بالتبليغ عنك لدى الشرطة اول شيء تفعله الشرطة هو الذهاب الى حسابك على الفيس بوك و استخراج المعلومات الضرورية للقبض عليك كـ رقم الهاتف مثلا ...

إن الجواب عن سؤالنا موجود تحديدا في سياسة خصوصية فيسبوك التي نقوم بالموافقة عليها بدون قراءة أي حرف منها, مكتوب في أحد أجزائها مايلي :

" يجوز لنا الوصول إلى معلوماتك وحفظها ومشاركتها استجابةً لطلب قضائي (مثل أمر تفتيش، أو طلب محكمة أو مذكرة إحضار) إذا توفر لدينا اعتقاد بحسن نية بأن القانون يحتم علينا ذلك. وقد يشمل هذا استجابتنا للطلبات القانونية الواردة من الاختصاصات القضائية خارج الولايات المتحدة حيثما يتوفر لدينا اعتقاد بحسن نية بأن الاستجابة مطلوبة قانونًا بموجب القوانين المحلية في ذلك الاختصاص القضائي، والتي تسري على المستخدمين ضمن ذلك الاختصاص القضائي، وأنها متوافقة مع المعايير الدولية المقبولة. قد نقوم أيضًا بالوصول إلى وحفظ ومشاركة المعلومات عندما نعتقد بحسن نية أن ذلك ضروريًا في: اكتشاف الخداع وأي نشاط غير قانوني آخر ومنعه ومواجهته؛ لحماية أنفسنا وحمايتك وحماية الآخرين، بما في ذلك كجزء من التحقيقات؛ أو لمنع الوفاة أو الأذى الجسدي الوشيك. على سبيل المثال، يجوز لنا أيضًا توفير معلومات لشركاء خارجيين بخصوص موثوقية حسابك لمنع الاحتيال وإساءة الاستخدام ضمن نطاق خدماتنا أو خارجها. ويجوز الوصول إلى المعلومات التي نتلقاها عنك، بما في ذلك بيانات المعاملات المالية المتعلقة بعمليات الشراء على فيسبوك، ومعالجتها والاحتفاظ بها لفترة ممتدة من الوقت عندما تكون تلك المعلومات موضوع طلب قانوني أو تحقيق حكومي أو تحقيقات بشأن الانتهاكات المحتملة للشروط والسياسات الخاصة بنا أو لمنع الضرر بأي شكل آخر. ويجوز لنا الاحتفاظ أيضًا بمعلومات من الحسابات المعطلة بسبب انتهاكها لشروطنا لما لا يقل عن عام لمنع تكرار إساءة الاستخدام أو الانتهاكات الأخرى لشروطنا. "

وبما أنك موافق على هذه السياسة فتقديم معلوماتك للجهات الحكومية ممكن من قبل فيسبوك.

لكن هل هذا يعني أن أي حكومة تطلب معلومات أي شخص ستحصل عليه؟

هناك تقرير سنوي يتم نشره من قبل مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك بعدد الطلبات الكلي من كل دوله و عدد الطلبات المستجاب لها . طلب معلومات من الفيس بوك يتم من خلال امر محكمه ويتم ارساله من قبل السلطات المسؤولة . يعني ليس كل شخص يتم اعتقاله يتم طلب معلوماته وليس كل طلب يتم الاستجابه له . معدل الاستجابه عادة يكون صغيرا وهذا حسب التقارير التي يتم نشرها, لا أحد يعلم الحقيقة كاملة لكن على الأقل نحن نعلم بعضا منها.

بالنسبة للتجسس على الأشخاص, فيمكن للمخابرات القيام بهذا من خلال شراء بعض برامج جمع البيانات والتجسس المخصصة لهذا, هناك شركات عملها متمحور حول هذا الشيء فقط وتقوم الحكومات بالتعامل معها من أجل هذا و أيضا موزع الخدمة في بلدك أيضا يمكنه فعل ذلك لكن يبقى التحدي بالنسبة لهم هو تخزين معلومات الأشخاص ومعالجة الكم الهائل لما يتم جمعه وهذا بالتحديد مالايملكه موزعوا الخدمة والحكومات, وكمثال بسيط في مقاهي الانترنت يمكن للشخص الذي يتحكم بالسيرفر أن يتجسس على المستخدمين من خلال بعض البرامج فقط, فما بالك إن تعلق الأمر بالحكومات وغيرها, مادمت موزعا للخدمة ستتمكن بسهولة من الحصول على معلومات المستخدمين.