عندما يقف الدين في طريق العلم

عندما يقف الدين في طريق العلم

في العام الماضي كانت هنالك أخبار كثيرة عبر الإنترنت تتحدث حول مشروع إستيطان المريخ كان من المفترض أن يتم إطلاق رحلة تجريبية للمريخ في هذا الصيف ثم تليها رحلة ثانية بعدها ب 6 سنوات, هدف المشروع هو بناء مستوطنات على سطح المريخ ونقل البشرية هناك وإنقاضهم من خطر الإنقراض هذا ماتم التخطيط إليه لكن تم توقيف المشروع لعجز في الميزانية المقدرة ب 19 مليون دولار..

حسنا على مايبدو أن أنانية ووحشية الإنسان جعلت من بداية قرن الحادي والعشرين مأساوية للغاية فالحروب مازالت تتصدر الأخبار أكثر من الإنجازات التي تم التوصل إليها, البشر ليسوا مستعدين للمساعدة في العلم لكنهم بنفس الوقت مستعدين لشراء الأسلحة والأعتدة وتجهيز جيوشهم لمحاربة البعض, هذه الأموال التي تنفق لمثل هاته الأمور القذرة لو استخدمت في مجالات علمية لكان الأنسان يتجول بين المجرات اليوم.

8 مليار بشري عجزوا بالتبرع لمشروع أستطيان المريخ وبالتالي ينفقون اموالهم لتشييد الأضرحة والمساجد والكنائس والمعابد، هل تعلم أن عدد المساجد حول العالم 3،300،000 جامع وعدد الكنائس هو ضعف عدد الجوامع وباقي المعابد لباقي الأديان هي ضعف عدد المساجد والكنائس ؟

هل تعلم أن المبلغ الذي تم أنفاقه على أكبر 10 جوامع بالعالم + بناية الفاتيكيان + التكاليف المدفوعة لأقامة الطقوس الدينية في كل أنحاء العالم لكافة الأديان والطوائفي مكنها أن تشيد أسطول من المركبات الفضائية والسفر عبر الكواكب والمجموعات الشمسية قد يكون هذا حدث اليوم ؟

هل تعلم أن المبالغ التي تم أنفاقها على المعابد وطقوس الاديان وخرافاتهم يمكن أن تشيد مئات الالآت مثل مصادم الهدرونات وتفسير الكون بأكمله ؟ هل تعلم ان المبالغ التي تم أنفاقها على المعابد والطقوس الدينية يمكنها أن تبني 10 محطات فضائية دولية تقوم بدراسة الكون بأكمله وبالأضافة الى 10 تلسكوبات بنفس دقة تلسكوب جيمس ويب وهابل وكيبلر ورؤية وتفسير جميع النجوم والمجرات وحل جميع الغاز الكون ؟

هل تعلم أن المصاريف اليومية المنفقة على المعابد وأجور الشيوخ والسادة يمكنها أن تسد حاجة جميع الفقراء حول العالم ؟بماذا نفعت معابدكم ؟ حروب راح ضحيتها الملايين من البشرية مجاعات وخوف وأرهاب كلها بسبب أفواه شيوخ المنابر ..

لقد مكنت الأفكار الخاطئة حول الدين من تضليل الكثير من الأشخاص لدرجة جعلتهم يقللون من شأن العلم, شخص لايمكنه أن يساهم في مساعدة الآخرين ويعمل طوال اليوم من أجل نفسه يبدو شخصا أنانيا ولايبدو بأنه يعتنق دين رحمة دينا يأمر شخصا بأن يحب لنفسه مايحب لأخيه..

على مايبدو لي يعتقد معضم الأشخاص على هذا الكوكب اللعين بأنهم محقون وبأنهم لايخطئون وأنا شخصيا أكره هذه الفكرة لأنها لاتساعد على التطور في شيء, عندما تخبر أحدا بأن العلم أولى من الدين سيخبرك بأن تصمت هم يخوفوننا منذ الصغر من دخول النار هكذا جرت العادة لكننا لا نحب مثل هاته العادات لكم أفكاركم ولنا أفكارنا.

هذه الصورة تبين حال منصة الأطلاق لمشروع Mars 2024 بعد أن تم أخلائها من قبل العاملين والمهندسين 😔💔

منصة الاطلاق لمشروع المريخ 2024

هناك 6 تعليقات:

  1. لا علافة للدين بما تتحدث فعدد المساجد و الكنائس الكبير اليوم هو ناتج عن التزايد البشري ,انتوقف عن العبادة من اجل العلم

    ردحذف
  2. ألم تكفك الأرقام؟ الدين له دخل عندما لايستعمل الآخرون عقولهم اذا كنت اخرج من البيت وارى 3 مساجد امامي وخلف المنزل 3 بينما مدرسة الحي متعفنة فهذا تبذير، بناء شيء جديد يستلزم حاجة وتخطيطا وليس افكارا عشوائية وأنانية، اذا كنت ستعبد من دون علم فانت بالتأكيد لا تحلل الامور جيدا، حاول ان تقرأ، العالم ليس كالجاهل

    ردحذف
  3. يبدو ان لك افكار تنويرية وانا اوافق الراي استن فانت متميز

    ردحذف
  4. اخي الكريم لك مني تحية عطرة فانت متالق ....

    ردحذف