Navigation

رسالة للأشخاص الذين يعتقدون بأنهم على صواب دوما وبأنهم لا يخطئون

الكثير من الأشخاص ليس في الحياة الواقعية فحسب بل حتى على مستوى الإنترنت في التعليقات والمشاركات يقومون بإبداء آرائهم على أساس أنها حقيقة منقطعة النظير وأن أي فكرة مخالفة هي عبارة عن فكرة خاطئة وفي بعض الأحيان يعتبرونها فكرة غبية, و هذا طبعا بسبب كون هؤلاء الاشخاص يعتقدون بأنهم على صواب دوما
رسالة للأشخاص الذين يعتقدون بأنهم على صواب دوما

بدون مقدمات أي شخص يعتقد بأنه على صواب دوما فهو شخص يعتقد بأنه لا يخطئ وبالتالي هذا يعني بأن هذا الشخص قد بلغ مرتبة الإله وبأنه ليس بشرا كما يبدو, هناك الكثير من الأفكار التي يعتقدها الآخرون عندما يقرأون المقالات التي أكتبها وأريد أن أشير إلى أن الأمر بأكمله لايحتاج لتعقيد لأن الحياة معقدة أصلا أنا بشري مثلي مثلك أخطئ وأصيب, أتقبل آراء الآخرين وأدون حول الأشياء التي أرى بأنها يمكن أن تفيد الآخرين, أنتقد لأنني أود أن أطور الشيء الذي أود أن أنتقده أو أمحي الفكرة الخاطئة التي يحملها صاحبها, لا أريد أن أتعالى على أحد أحب التواضع وأريد أن أتعلم كل يوم شيئا جديدا, أرغب فعلا في تحسين نفسي, هذه رسالة للأشخاص الذين يقولون من أنت حتى تكتب حول هذا, لا تحتاج لأن تكون صاحب سلطة أو نفوذ لتقول الحقيقة أو لتشارك تجاربك مع الآخرين, لهذا أنا أدون حول الكثير من الأشياء ومثلما يمكن أن أخطئ فإنني يمكن ان أصيب, ورأي الجموع في الأغلب يكون أفضل من الفرد لوحده طبعا إن توفرت بعض الشروط.

الكثير من الأشخاص ليس في الحياة الواقعية فحسب بل حتى على مستوى الإنترنت في التعليقات والمشاركات يقومون بإبداء آرائهم على أساس أنها حقيقة منقطعة النظير وأن أي فكرة مخالفة هي عبارة عن فكرة خاطئة وفي بعض الأحيان يعتبرونها فكرة غبية, و هذا طبعا بسبب كون هؤلاء الاشخاص يعتقدون بأنهم على صواب دوما وبأنهم لا يخطئون وحسب وجهة نظري فهذا عبارة عن تكبر والسبب هو أن من يحمل مثل هاته الأفكار يعتقد بأنه أعلى من البشر, فالبشر بطبيعة الحال يخطئون ويصيبون, لهذا فاحتمال الخطأ لدينا نحن البشر موجود ولولا ذلك لما بحثنا عن التطور, فالتطور يمحي العيوب من الأشياء ليحسنها نحو الأفضل..

إدعاء شخص ما بأنه لا يخطئ هو في حد ذاته مثبط له لأنه يشعر بأنه جيد لتلك الدرجة التي تجعله مصيبا دوما, أغلب الأشخاص الذين يفكرون بهذه الطريقة تحس بانهم متكبرون, حيث يسمحون لأنفسهم بإهانة الآخرين لكنني متأكد من شيء واحد وهو أنهم هم فعلا لو تعرضوا للإهانة لما تقبلوها, لهذا من الأفضل أن يفكر الإنسان بأفعاله وأقواله قبل أن تصدر منه, لا يمكن لشخص ما أن يكون إنسانا إلا إذا كانت الإنسانية بداخله.

أكبر المواقع المثيرة للإشمئزاز من حيث التناقضات والتفاهات هي مواقع التواصل الإجتماعي حيث يتقيء فيها الأشخاص أفكارهم بشتى أنواعها, مثلا بعض الأشخاص المشهورين في الوطن العربي في مجال الموضة والذين يتصفون بالجمال تجد الكثيرين ينتقدونهم على أن هذا الجمال هو عبارة عن عمليات تجميل وغيرها وعندما تذهب لصفحة شخص آخر لم يقم بعمليات تجميل تجدونهم ينتقدون شكل أنفه أو شيئا آخر فيه, هذا مثال واحد حول التناقض الذي يعيشه الاشخاص الذين من حولنا وصدقني هذا مثال واحد فقط و هناك العديد والعديد من الأمثلة المشابهة.

الخلاصة هنا هو كيف لك أن تأخذ بآراء مثل هؤلاء الأشخاص, كيف يمكن أن يكون هؤلاء الاشخاص محقين ومتناقضين هكذا, الناس أجناس فليس كل من يدعي بأنه جيد هو جيد فعلا, ليس كل من يدعي بأنه على صواب هو كذلك, كيف يمكن لشخص أن يحكم على نفسه بدون تحيز أو كذب؟

الأشخاص الذين يخالون بأن الجميع تافهون وبدون معنى هم تحديدا أولائك الأشخاص الذين لا يعون ماهي الأشياء المهمة حقا, لا يجب أن تحول أفكارك إلى فوضى لأن الفوضى لم تخلق ليسير عليها هذا الكون, الفوضى خلقت للأشياء التي ستتلاشى سريعا, أن تكسب أصدقاء هو دائما أفضل من أن تكسب أعداء, ولا تنسى لاتكن متكبرا فالكبر يحد مهاراتك.

المشاكل التي تمر عليك واللحظات التي تحس فيها بأنك تفهم الأمور بشكل جيد وبأن الشيء الذي يجب أن تفعله لا يستحق التفكير, لأنك تعتقد بأنك محق وبأن الأمر يفهم هكذا وبأن لحظة التخلي هي هذه اللحظة لربما ستندم على مثل هاته اللحظات, كل شيء يظهر مع الأيام وإن لم يكن هذا فمع السنوات, أي فعل ستكون له نتيجة ولربما نتائج سواء الآن أو لاحقا.

نحن لسنا ذلك الواحد الأحد الذي بمجرد أن يموت فتموت معه كل الحياة, الكرة الأرضية بي وبك أو بدوننا ستحيا لأننا لسنا آلهتها ولأننا لسنا مصدر طاقتها الذي ما إن ينضب ويموت فتختفي معه كل شيء, عليك أن تعي بأن علاقاتك مع الآخرين ليست هي نفسها علاقة الكرة الأرضية مع الشمس, ما إن تخسر أولائك الأصدقاء حتى تنتهي حياتك لكن عليك أن تعلم بأن الحياة بدون أشخاص هي حياة صعبة, تخيل مثلا لو أن عائلتك لم تكن موجودة بالتأكيد كان الوضع سيتغير, لهذا لا تتكبر إمنح كل شخص مايستحقه فعلا ولا تنسى إرضاء الناس غاية لاتدرك.
مشاركة

أضف تعليق:

1 comments:

  1. كلام مقنع ومنطقي بارك الله فيك

    ردحذف