هناك بعض الأشياء التي تحتاج لتقديس، الحب يحتاج ذلك، الصداقة تحتاج ذلك، الإنسانية تحتاج ذلك أيضا..

There are some things that you need to sanctify

الأشخاص الذين يدخلون معك في علاقة على أساس أنك ذكي وعلى أساس أنك ثري و على أساس أنك ستصبح إطارا في المستقبل وعلى أساس أنهم مندهشون من الأشياء التي تقوم بها على الأغلب مثل هاته العلاقات لن تصلح لتكون صداقة ولاتصلح لأن تحتوي على حب لأنه ببساطة مثل هؤلاء الأشخاص يتوقعون منك أشياء خارقة أشياء لربما لن تصل إليها, وعندما يكتشفون بأنك مجرد شخص عادي سوف تصبح هاته العلاقة ضعيفة وكأنها كانت علاقة مبنية على أوهام.

لكن لو لاحظت حقيقة هاته الأشياء التي ذكرتها فستجدها عبارة عن مظاهر فقط, هناك العديد من الأشخاص الذين يضحكون دوما ويعتقد الأخرون بأن هؤلاء الأشخاص هم الأسعد في العالم, البعض سيحبذ لو يكون صديقك عندما يكتشف بأن مهنتك هي طبيب, البعض الآخر سيتقرب منك لأنك دكتور والبعض سيرغب بالزواج منك لأنهم عرفوا عليك أشياء سطحية فقط كإمتلاكك للمال أو مهنتك أو مهاراتك في الرسم والكتابة على سبيل المثال لا الحصر, مثل هاته الأشياء لن تجلب لك علاقات قوية لأنها علاقات سطحية فقط مبنية على الإنبهار لا غير, جل ماعرفه عليك مثل هؤلاء الأشخاص لايتعدى المظاهر في حين أن العيوب التي تمتلكها لم يرد أحد أ يكتشفها هم يركزون على الخارج أكثر من الداخل لهذا هم قد يصابون بالصدمة عندما يكتشفون ما بداخلك.

معضم المشاكل التي ستعانيها مع الأشخاص الذين تصادقهم ستكون بسبب أنهم إكتشفوا عيوبا لم يكونوا يتوقعونها حولك, إعتقاداتهم حول قدراتك الخارقة لم تتحقق لذلك ستصطدم علاقتك مع هؤلاء الأشخاص بجدار في يوم من الأيام وسيتدمر كل شيء كان بينك وبينهم.

الأشخاص الذين يهتمون بعدد مهاراتك وبالأشياء التي تقوم بها وبمهنتك وقيمة دخلك وغيرها من التفاهات سيعجزون عن رؤية حقيقتك لأنهم ببساطة يركزون على إكتشاف مظاهرك بدل أن يركزوا على الظلام الذي يكاد أن يأكل داخلك، سوف تسمع الكثير من الأفكار التي تقول بأن أفعالك هي واجهة لما هو موجود بداخلك، إن كان كل شخص حولك يفكر بمثل هذه الطريقة فأغلب الأشخاص حولك لايعرفون عنك سوى القشور.

الأشخاص الذين يدعون بأنهم يعرفون الحب ويعرفون معنى الصداقة هم في نفس الوقت غير راضون عنك ويريدونك أن تصبح كما يحبون هم، يريدون هذا بدون أن يضيعوا أي دقيقة من وقتهم ليعرفوا مشاكلك, وبدون أن يتعبوا أنفسهم ليعرفوا بأن هناك ثقبا أسود بدأ يكبر بداخلك، نحن لسنا في أفلام حتى نكون خارقين، نحن لا نحتاج لأشخاص يندهشون مما يمكننا القيام به، نحن محتاجون لأشخاص يعرفون أننا أشخاص عاديون، نحن محتاجون لأشخاص يتقبلون عيوبنا ونقائصنا، الحب والصداقة والأشياء المشابهة لهذه العلاقات لا يجب أن تبنى على أشياء سطحية لأنها لو كانت كذلك سيأتي يوم ويظهر الباطن واحتمال كبير يتدمر الحب والصداقة وتكتشف بأن كل شيء كان مبني غلط على غلط.

كل شخص تقريبا لما تسأله عن تجربته في العلاقات مع المجتمع سيقول أنا تعرضت للخيانة والخداع والكذب ووو..الخ، الجميع يبرءون أنفسهم في نفس الوقت يلقون باللوم على الآخرين! إذا كان كل شخص يتهم الآخرين فمن المذنب ومن يجب أن نصدق!

أرجوا أن يفهم الأشخاص بأن رؤيتهم لبعض الأشياء ليس بالضرورة تكون صحيحة من يضمن لربما تكون هذه النظرة خاطئة!

هناك أشياء تحتاج للتقديس فعلا..

هناك 4 تعليقات:

  1. كنت قد كتبت لك تعليق لكنني أضن أنه لم يصلك لسوء الشبكة عندي أردتك الاطلاع عليه حقا لكنني كسلت على إعادة كتابته
    المهم أني أشكرك على كلماتك الرائعة المعبرة تأثرت بها حقا

    ردحذف
  2. لا اعلم ماهو هذا التعليق لكن اردت الاطلاع عليه اعد ارساله، وشكرا على كلماتك لانها تحفزني صراحة

    ردحذف
    الردود
    1. تعليقي الأول كان كالتالي:
      ورد في مقالك عندما يتم سؤال الأشخاص عن تجربتهم في العلاقات مع المجتمع سيقول أنا تعرضت للخيانة والكذب والخداع... يلقون باللوم على الأخرين ويبرءون انفسهم...
      أنا أرغب في تجربة ذلك حقا لربما يكون اقرب للوصول الى السكون الداخلي، شخصيا في كل مشكلة تداهمني ألوم نفسي و أرى أنني السبب الرئيسي لما حدث وأنحصر في دوامة الندم وتأنيب الضمير احيانا...
      ههههه هذا كل ما استطعت تذكره مما سبق لي كتابته لكنه معضمه ^^
      يسعدني حقا أن تحفزك كلماتي فصدقا أحب قراءة كتاباتك الشكر لك .

      حذف
    2. أنت شخص حساس للغاية, وهذا يخلق العديد من المشاكل في هذا المجتمع الخالي من المشاعر, لابأس لو كنت مكانك لما تذكرته هههه أنسى كثيرا.
      أسعدتني الجملة الأخير شكرا لك أيضا.

      حذف