لاتحاول ارضاء الناس.. فليذهب انتقادهم الى الجحيم

لاتحاول ارضاء الناس


انا غير مقتنع بهذا الكلام! اسمع بوضوح هذا الصوت الخفي، احس دائما بشيء يعصر قلبك لتقول هذه الكلمات لكنك للاسف دائما ماتحاول فعل مايقوله الاخرون توافق في اغلب الاوقات على اتباع قطيع لاتعرف الى اين يذهب، صدقني انت لن تخسر شيئا ان حاولت ان تفعل الامور بطريقة صحيحة بغض النظر عن انتقادات الاخرين او محاولة ارضائهم..

نظرة كاتب

بينما كنت اقرا احد الكتب التي احبها وجدت في اخر احد الصفحات سؤالا من طرف الكاتب يقول: " كيف ترضي الناس؟ " ثم يكتب تحتها جملة تقول: " الاجابة ابسط مما قد تتخيل.. الشيء الذي يجب ان تفعله، لارضاء الناس هو: " هنا كانت نهاية الصفحة كانت النقطتين الرئسيتين اخر شيء كتب في تلك الصفحة، العجيب في الامر هو انني وجدت الصفحة الموالية فارغة! فمررت الى الصفحة التي بعدها والغريب انها كانت فارغة كذلك! ظننت بان هنالك خطا ما لكنني عندما مررت الى الصفحة الموالية وجدت الكاتب يقول:"هل تاملت الصفحتين السابقتين جيدا؟ ليس خطا مطبعيا لكن هذا بالضبط ما اقصده.. مايمكنك ان تفعله لترضي الناس هو: لاشيء.. لاشيء بالمرة!" كان هذا صحيحا احترم الكاتب لان كلامه كان منطقيا وتجارب الحياة تثبت ذلك

لا تركض وراء ارضاء الاخرين

تنتهي علاقتك مع بعض الاشخاص بمجرد أنك لم تنفذ لهم مطالبهم، للاسف نهاية علاقتك بهؤلاء الاشخاص بسبب تفاهة يعني بان تواجدهم او اختفائهم لن يغير شيئا هم لن ينفعوك بقدر ماسيضروك، لا اعني بكلامي هذا ان تتجاهل الناس كلية وان تقطع تواصلك معهم وترفض اي شيء منهم، عليك ان تتعلم فن التواصل مع الاخرين عليك التعامل في حدود مسموحة من يريد ان يتقبلك فليتقبلك كما انت، لايجب ان تشتري هاتفا فخما لاتحتاجه فقط للمباهات امام الاخرين او ان تمتلك سيارة فارهة تجعل اي شخص يراها يكن لك مشاعر الاحترام ستصبح في هذه الحالة شخصا يستمد الثقة بنفسه من محاولة كسب احترام الاخرين، لايجب ان تكون ثقتك بنفسك متعلقة باشخاص معيننين، من يدري لعلهم حمقى؟

لايجب ان ننسى شيئا مهما، كل منا يرى العالم بصورة مختلفة.. لاتتوقع ان يكون الجميع رسلا او ملائكة منزلين، كل منا يفكر بطريقة مختلفة عن الاخر هذا مايجعلنا نصطدم كثيرا ببعضنا البعض، لاننا نفترض بانه يجب على الاخرين ان يفكرو مثلنا لاننا نرى بان هذا هو الشيء الصحيح والمنطقي لفعل مايجب فعله هذا بالتحديد خطا يجلب الخلافات، اختلافنا لايعني باننا لايمكن ان نجد حلا، احيانا تكمن السعادة في غض البصر عن النقائص

حاول ان تفعل الاشياء بالطريقة الصحيحة التي ينبغي عليك فعلها لا كما يريدك الاخرون ان تفعلها ان ارادوا ان يخسروك لاجل تفاهة فحاول مساعدتهم على ذلك، احمل لافتة واكتب فيها انا لا احتاج اليكم.. ان استطعت حاول الاحتفال لانك حقا ربحت شيئا، ببساطة لو كانت علاقتك بهم رائعة لما انتهت بسبب تفاهة..

هناك 8 تعليقات:

  1. موضوع اكثر من رائع شكرا لك

    ردحذف
  2. رووووووووووعه كلام رائع استفدت من الموضوع كثيرا

    ردحذف
  3. كلامك صحيح ارضاء الناس غاية لاتدرك

    ردحذف
  4. مقال رائع وكما قلت تجارب الحياة تاكد بان ارضاء الناس شيء مستحيل

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح.. يمكنك التاكد من تجارب الاخرين وتجاربك

      حذف